« لائحة اللاعب غير السعودي لكرة اليد لأندية الدوري الممتاز »

 

 

مقدمة :

إنطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الملكي الرئيس العام لرعاية الشباب على تطوير ورفع مستوى لعبة كرة اليد وأداء لاعبيه في المملكة العربية السعودية بالاحتكاك والاستفادة من أصحاب الخبرة من اللاعبين في الدول الأخرى ، فقد صدرت موافقة سموه الكريم بالقرار رقم 17271 في 25/12/1416هـ على إنضمام لاعبين أثنين غير سعوديين لأندية الدوري الممتاز إعتباراً من الموسم 1417/1418هـ للعب معا للفريق الأول. وتنظم هذه اللائحة العلاقة بين اللاعبين غير السعوديين والأندية التي ترغب التعاقد معهم . وفقاً للقواعد والأسس المعمول بها دولياً.

 

تعريفات :

 

المادة الأولى :

الكلمات والعبارات المستخدمة في  هذه اللائحة تعني  مايلي :

1- الهيئة              :            الهيئة العامة للرياضة.

2- الاتحاد             :            الاتحاد السعودي لكرة اليد.

3- الاتحاد الدولي :            الاتحاد الدولي لكرة اليد

4- اللعبة               :           لعبة كرة اليد.

5- اللاعب              :          لاعب كرة اليد والمسجل رسمياً في كشوفات الناديالذي يلعب له وفي الاتحاد السعودي لكرة اليد.

6- الموسم            :          الموسم الرياضي الذي يحدده الاتحاد.

المادة الثانية :

يجوز لأندية الممتاز فقط التعاقد مع لاعبين أثنين غير سعوديين فقط من المقيمين بالمملكة أو خارجها وقيدهم في سجلاتها وفق نصوص اللائحة وفي حالة تسجيل النادي للاعبين لا يمكن له أن يسجل أي لاعب بدل عنهم إلا في فترة التسجيل الثانية.

 

المادة الثالثة :

 يجوز تسجيل لاعبين أثنين فقط في كشوفات المباريات الرسمية للنادي شريطة ألا يشاركا معاً داخل الملعب ، ويستثنى من ذلك المباريات الودية والدولية وما يصدر به قرار من الاتحاد.

المادة الرابعة :

 يقدم النادي طلبه للاتحاد لتسجيل اللاعب مرفقاً بالوثائق التالية على أن تكون جميع المستندات أصلية:

1-   شهادة الإنتقال الدولية من إتحاد كرة اليد ببلده وفي حالة كون اللاعب محترف في بلد غير بلده عليه إحضار موافقة اتحاد كرة اليد للبلد المحترف لديه وصورة من شهادة إنتقاله من إتحاد كرة بلده الي الاتحاد المحترف لديه على أن تكون مترجمة ومصدقة من النادي للموسم الرياضي 1433/1434هـ  على أن يتم إعتماد شهادة الإنتقال الدولية من الاتحاد الآسيوي لكرة اليد إذا كان اللاعب منتقل من دولة بالقارة الآسيوية أو الاتحاد الدولي لكرة اليد إذا كان اللاعب منتقل من دولة خارج القارة الآسيوية وليس على الاتحاد السعودي لكرة اليد أية إلتزامات مالية تجاه هذه المصادقة .

2-   أصل العقد النهائي بين النادي واللاعب باللغتين العربية والإنجليزية أذا لم يكن عربياً ، ويعتبر نص العقد باللغة العربية هو الأساس في التعامل مع اللاعبين.

3-   اصل عقد الاتحاد الدولي لكرة اليد باللغة الانجليزية موقعا بين اللاعب والنادى ومختوما من النادي

4-   إقرار من اللاعب بأن عقده مع النادي هو الوحيد المعتمد، , وأنه غير مرتبط بأي عقد مع نادي آخر، على أن يكون هذا الإقرار بلغة يعرفها اللاعب مع ترجمة مصدقة إلى اللغة العربية، إذا كان الإقرار بلغة أخرى.

المادة الخامسة :

لا يعتبر تسجيل اللاعب مكتملاً إلا إذا تسلم الاتحاد أصل وثيقة إنتقاله الصادرة عن آخر إتحاد وطني مسجل به ومعتمدة من إتحاد بلده لكرة اليد وكذلك يتم إعتمادها من الاتحاد الدولي أو الاتحاد الآسيوي حسب ماجاء بالمادة الرابعة الفقرة (1).

 

المادة السادسة :

 العقود المبرمة بين الأندية واللاعبين لا تعتبر نافذة المفعول إلا بعد المصادقة عليها من قبل الاتحاد وتزويد الأندية واللاعبين بصورة منه بعد المصادقة عليها.

المادة السابعة :

 يجوز للنادي تسجيل لاعب أجنبي آخر في أي وقت بدلاً  عن اللاعب الأجنبي المسجل لدى النادي الذي يحصل على الجنسية السعودية خلال أي فترة للتسجيل خلال الموسم الرياضي.

المادة الثامنة :

النادي الذي يرغب في إنهاء عقد أي لاعب خلال مدة سريانه لأي أسباب عليه الحصول على موافقة الاتحاد وذلك بعد تصفية حقوقه وفقاً لأحكام العقد المبرم بينه وبين اللاعب، وبموجب مخالصة مالية نظامية وفق النموذج المعتمد من قبل الاتحاد بلغة يعرفها اللاعب ، مع ترجمة مصدقة إلى اللغة العربية إن لم يكن اللاعب عربياً.

 

المادة التاسعة :

 لا يجوز إشراك اللاعب في أي مباراة رسمية إلا بعد إستكمال إجراءات الإنتقال المنصوص عليها في هذه اللائحة وموافقة الاتحاد على تسجيله وحيث أن تسجيل اللاعبين الأجانب ليس مرتبطاً بالدوام الرسمي كون اللاعب الأجنبي خاضع لنظام الاتحاد لارتباط إجراءاته النظامية مع اتحاد بلده والاتحاد الدولي والقاري خصوصاً في حالة مصادقة الاتحاد الدولي والقاري علي شهادة الانتقال وإرسالها للاتحاد يوم الخميس نهاية الدوم الرسمي لمكاتب الهيئة فيسمح للاعب بالمشاركة بالمباراة على أن يتم إنها إجراءات  تسجيله يوم الاحد في كشوف النادي .  

المادة العاشرة :

النادي الذي يرغب تجديد عقد أي لاعب عليه أن يقدم للاتحاد طلباً بالموافقة على تجديد عقده مرفقاً بالوثائق المشار إليها في المادة (4) من هذه اللائحة.

 

المادة الحادية عشر :

 يمكن للنادي التعاقد مع لاعب مقيم في المملكة شريطة أن تكون لديه إقامة نظامية قابلة للتحويل ويتقدم النادي للاتحاد بطلب تسجيله مرفقاً بالوثائق المنصوص عليها في المادة (4) من هذه اللائحة.

المادة الثانية عشر :

يحق للنادي تسجيل لاعب أجنبي آخر في أي وقت بدلاً عن اللاعب الأجنبي المسجل لدى النادي  في حالة الوفاة مع إرفاق شهادة الوفاة التى تثبت ذلك.

المادة الثالثة عشر :

على النادي إجراء الفحوصات اللازمة للاعب إضافة إلى جميع التحريات الضرورية قبل التوقيع معه وإلا كان ملزماً بسداد قيمة الإنتقال المتفق عليها مع النادي المنتقل منه اللاعب وجميع مستحقات اللاعب بموجب العقد المبرم. 

 

المادة الرابعة عشر : 

إصابة اللاعب :

1-   في حالة إصابة اللاعب أثناء اللعب أو التدريب أو خلال مهمة للنادي فإن على النادي أن يدفع للاعب راتبه كاملاً للشهر الأول بعد الإصابة و75% للشهر الثاني و 50% من الراتب للشهر الثالث. وإذا كان عقده مازال مستمراً فيترك الأمر للنادي لإتخاذ مايراه مناسباً، وفي جميع الأحوال يتوقف النادي  عن سداد هذه التعويضات مع نهاية العقد ، وللنادي الحق في عمل  عقد خاص بالإصابات وتوقيعه من اللاعب. 

2-   في حال إصابة اللاعب خارج اللعب أو التدريب أو في غير مهمة للنادي فيترك الأمر للنادي لإتخاذ ما يراه مناسباً. 

المادة الخامسة عشر :

العقوبات :

1-   يلتزم اللاعب بنصوص هذه اللائحة ونصوص عقده مع النادي وبأنظمة ولوائح الاتحاد وجميع الأنظمة والقوانين في المملكة ، وفي حالة مخالفته لأي منها تطبق بحقه الإجراءات والعقوبات المنصوص عليها في هذه المادة.

2-   في حال إرتكاب اللاعب لأي مخالفة مثل التأخير عن مواعيد التمارين أو عدم متابعة العلاج أو عدم التعاون مع زملائه أو مخالفة أنظمة النادي الداخلية أو تعليمات مسئولي النادي أو التخلــــــــــــــــــف عن المعسكرات أو التأخر في مواعيدها أو مخالفة بنود العقد أو ما شابه ذلك دون عذر مقبول يطبق النادي بحقه إحدى العقوبات التالية :   

‌أ-  توجيه لفت نظر خطي للاعب.

‌ب-  عند التكرار للمرة الثانية يحسم 20% من الراتب الشهري لمدة لا تقل عن شهر ولا تزيد عن شهرين.

‌ج-  عند التكرار للمرة الثالثة يحسم 40% من الراتب الشهري لمدة لا تقل عن شهر ولا تزيد عن شهرين.

‌د- عند التكرار أكثر من ذلك يرفع النادي الأمر إلى الاتحاد للنظر في إلغاء العقد.

3-   عند حصول اللاعب على عقوبة الطرد من الملعب في أية مباراة بسبب سوء السلوك يحق للنادي إتخاذ مايلي:  

‌أ-     يحسم 5% من الراتب.

‌ب-  يحسم 10% من الراتب عند تكرار حالات الطرد.

‌ج-  عند إيقاف اللاعب لمدة زمنية معينة بسبب سوء سلوك صادر منه يحق للنادي حسم 30% من الراتب الشهري مدة الإيقاف.

4-   في حالة غياب اللاعب دون موافقة خطية من النادي يتم حسم أجور الأيام التي يتغيبها بحد أقصى (15) يوماً في الشهر الواحد وإذا زاد غيابه عن ذلك يتم الرفع إلى الاتحاد.

5-   تطبق العقوبات بناءً على قرارات يتخذها النادي ويبلغ بها اللاعب ويتم إشعار الاتحاد بها خطياً، شريطة عدم مخالفتها للائحة الاحتراف وتحفظ في ملف اللاعب في النادي ونسخة لدى الاتحاد.

إذا تجاوزت مخالفات اللاعب ما تقدم ذكره أو أظهر سلوكاً أو خالف أنظمة وعادات المملكة يرفع النادي بشأنه للاتحاد الذي يتخذ بحقه الإجراءات والعقوبات اللازمة التي قد تصل إلى إلغاء عقده وترحيله من البلاد دون تعويض. 

 

المادة السادسة عشر :

يلتزم النادي المتعاقد مع لاعب بالسماح له بالانضمام إلى منتخب بلده عندما يطلب منه ذلك الاتحاد الوطني في البلد الذي ينتمي إليه اللاعب كمواطن وفقاً لما تنص  عليه لائحة أوضاع وإنتقال اللاعبين الصادرة عن الاتحاد الدولي.

 

المادة السابعة عشر :

الاتحاد هو المرجع لحل أي خلاف بين النادي واللاعب بما يضمن حقوق الطرفين.

 

المادة الثامنة عشر :

 الاتحاد هو المختص بتفسير أي مادة من مواد هذه اللائحة وتعديل أحكامها ، وله حق إتخاذ القرارات المناسبة في كل ما لم يرد به نص واضح وفقاً لمقتضيات المصلحة العامة وتعتبر قراراته نهائية.

 

يعتمد العمل بموجب هذه اللائحة اعتباراً من الموسم 1438/1439هـ

والله الموفـــــق ،،،